التعليمات التقويم البحث المتقدم العضو المميز العضو المثالي المشرف المميز الموضوع المميز الانتساب إلى المنتديات
 

العودة   منتدى رواد القران الكريم > اقسام الاسره المسلمه > منتدى أمة الله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 01-25-2009, 06:41 PM   #1
مراسل الرواد
العضو الالى

معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
افتراضي دور المرأة في المجتمع الإسلامي‏

. دور المرأة في المجتمع الإسلامي:‏
لقد رسم الإسلام المعالم الكبرى التي ينبغي للمرأة المسلمة في كل زمان ومكان ألا تخرج عنها في حياتها. فجعل البيت هو المكان الطبيعي للمرأة، واهتم الإسلام بدور المرأة فيه اهتماماً بالغاً، وفي قوله تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ } [الأحزاب: 33]. إيماءة لطيفة إلى أن يكون البيت هو الأصل في حياتهن، وهو المقر، وما عداه يكون استثناء طارئاً، إذ البيت سكن للأسرة، يلتقي فيه أفرادها على المودة والرحمة، وفي كنفه تنبت الطفولة، ويدرج النشء، وإنما يحصل ذلك عندما تقوم المرأة بدورها في بيتها.‏

‎‎ وقد دلت الدراسات الاجتماعية والتربوية، بل والاقتصادية على أهمية دور المرأة في بيتها، وعن حاجات أفراد الأسرة إليها، زوجاً، ليسكن إليها زوجها، ويريح نفسه من عناء العمل والكد والتعب، وطفلاً؛ يحتاج إلى أمه في كل لحظات حياته من لحظة حمله إلى أن يبلغ مبلغ الرجال.‏

‎‎ إن عمل المرأة في بيتها عمل مقدس، تؤجر عليه وتثاب، وله أعظم الأثر في الاستقرار النفسي والاجتماعي للمجتمع المسلم.‏

‎‎ وإذا كان البيت هو المكان الطبيعي لعمل المرأة؛ بما يتناسق مع فطرتها وطبيعتها؛ فإن الشريعة الإسلامية أجازت للمرأة العمل خارج بيتها عند الحاجة؛ بشروط وضوابط تتلخص في الآتي:‏

‎1. أن يتوافق العمل مع طبيعتها وحاجات المجتمع:‏
‎‎ ولقد ضرب الرعيل الأول أحسن الصور في ذلك، فقد كانت نساء الصحابة القدوةَ في أعمالهن: في الدعوة إلى الله، وفي طلب العلم النافع، والدفاع عن بيضة الإسلام عند الحاجة. وفي الأمور الاجتماعية كمعاونة المحتاجين، والتربية والإرضاع، وغير ذلك، مما سنعرضه في نماذج من النساء في صدر الإسلام.‏

‎2. الالتزام بالحجاب، مع ترك الاختلاط أو الخلوة أو التبرج والسفور.‏
‎3. أمن الفتنة:‏ فإن الشريعة الإسلامية جاءت بسد ذرائع الفساد والشر، وقد أرشد أمهات المؤمنين - قدوة نساء العالمين - فقال: {إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ } [الأحزاب: 32].‏

‎4. ألا يستغرق العمل وقتها، أو يتنافى مع طبيعتها:‏
‎‎ وذلك أن الإسلام يعطي الأولوية للبيت من اهتمام المرأة؛ ولأن عمل المرأة خارج البيت إذا استغرق وقتها وجهدها، أثر على حقوق الزوج، ورعاية الأبناء.‏

‎‎ وإنما يهدف الإسلام بذلك إلى بناء المجتمع المتكامل المترابط، الذي يعيش أفراده على الطهر والعفاف، والراحة والوئام.‏

مراسل الرواد غير متواجد حالياً

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نعيمــ المرأة فـي ...... مراسل الرواد منتدى الشريعة والحباة 0 03-26-2009 01:49 AM
~*¤®§(*§ المرأة الصالحة‏ §*)§®¤*~ مراسل الرواد منتدى الشريعة والحباة 0 02-26-2009 12:15 AM
قالوا عن المرأة ... ولم أقل مراسل الرواد منتدى أمة الله 0 01-31-2009 04:32 AM
‎ مكانة المرأة المسلمة مراسل الرواد منتدى أمة الله 0 01-25-2009 06:41 PM
كتاب قضايا المجتمع الأسلامي مراسل الرواد منتدى البرامج الاسلاميه 0 11-01-2008 08:32 AM

Powered by vBulletin

الساعة الآن 04:57 AM     اتصل بنا رواد القران الكريم الأرشيف الأعلى